رفع وشد الثدي

يؤثر كل من فقدان مرونة الجلد وفقدان الوزن والجاذبية الأرضية بالإضافة إلى الحمل أو الرضاعة وما إلى ذلك من أسباب على شكل وحيوية الثدي. يقوم المرضى الراضيات عن أحجام أثدائهن بإجراء عملية شد الثدي لكي تكون الأثداء بشكل منتصب وحيوي. وبالإضافة إلى ذلك فإن بعض المرضى يشكين من فقدان الثدي لامتلائيته. وفي هذه الأحوال فإنه وبجانب عملية توقيف الثدي يتم تركيب دعامات سيليكونية للثدي لكي تكسبه حجما.

العمليات:

تتم عملية تصغير الثدي تحت تأثير التخدير العام. التخدير العام بشكل دقيق هو عملية تنويم المريض والسيطرة على جهازه التنفسي بمساعدة أنبوب يتم التحكم به بواسطة طاقم التخدير.
لتفادي أي نوع من المشاكل لابد من القيام ببعض التحليلات المخبرية.
أخصائي التخدير يقوم بتقييم المريض قبيل العملية.
يقوم أخصائي التخدير بأخذ المريض للتقييم قبيل إجراء العملية.
ويتم تعقيب نبضات القلب ومستوي الأكسجين في الدم طيلة فترة العملية بمساعدة أجهزة إلكترونية.
لا يمكن للمريض من تناول أو شرب أي شيء في فترة تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات قبل إجراء العملية.
لا يمكن أخذ أي شيء عبر الفم في فترة تتراوح بين 4 إلى 6 ساعات بعيد العملية. وهذه الفترات خاضعة للتغير بإذن من الطبيب المتابع لحالة المريض.
العملية هي إجراء جراحي قصير المدى، يستمر من ساعة ونصف الساعة إلى 3 ساعات. يتم إرسال المريض لاحقا إلى غرفته بعد مكوثه تحت المراقبة في غرفة الإفاقة لمدة تتراوح ساعة على الأقل. ولكن قد تطول فترة مكوث المريض في الإفاقة وهذا يتوقف على عوامل تخديرية مثل الغثيان ومشاكل أخرى قد يواجهها المريض.

ما بعد العملية:

يعطى الإذن للمريض بتناول الطعام والوقوف على قدميه بعد الساعة الرابعة من بعد الجراحة.
تتراوح فترة مكوث المريض في المستشفى بعد العملية من يوم إلى يومين. يستخدم كيس مفرغ من الهواء لتجميع المحلول والدم النازل والذي قد يتكون في منطقة العملية، هذا بالإضافة إلى ما يسمى بأنابيب التصفية التي تستخدم لعدة أيام بعيد العملية. وعلى حسب كمية السائل الذي يتم تصفيته فإن الأنابيب يتم رفعها في ظرف يوم أو يومين من العملية. سيكون هناك لاصق أسفل الصدر بعد العملية يقوم بتغطية المكان فوق الغرز.
في الفترة بين اليوم الرابع إلى اليوم السابع ينصح بأخذ المريض حماما قبل المجي إلى المراجعة. وذلك لأنه عند تبلل اللاصقات فإنها تسهل عملية إزالتها.

يتم إخراج المريض من المستشفى إن كان وضعه مناسبا، وذلك حسب ما يقرره الطبيب والمريض.
بإمكان المرضى العودة إلى ممارسة أعمالهم بعد أسبوع واحد من الجراحة.
إن كان المريض في وضع لا يستطيع المجيء جراءه، فباستطاعته الاستحمام واستخراج الضمادات بنفسه.
لن يكون هنالك مشكلة إزالة الغرز لأن الغرز المستخدمة تحت الصدر هي غرز قابلة للذوبان.
لابد للمريض من استخدام صدريات رياضية بدون اسفنج وبدون خيوط في لمدة 3 أشهر بعد العملية.
لابد للمريض من ارتداء الصدرية الرياضية التي سنقوم بإهدائه إياها، لمدة شهر على الأقل.
من المفضل استخدام مثل هذه الصدرية في الأشهر الثاني والثالث. أما بعد الشهر الثالث فإن للمريض الحرية في ارتداء أي نوع صدرية أراد.

لابد من حماية الغرز من أشعة الشمس لمدة شهر من بعد العملية. وبعد تلك الفترة لا يشكل تشميس المريض أو أخده حمام شمس أي نوع من المشاكل.
لابد من مرور 15 يوم على الأقل لبدء ممارسة رياضة خفيفة. أما بعد شهر من العملية فبالإمكان البدء بممارسة الرياضة بشكل مكثف.

من الممكن تكون استسقاء وانتفاخ في صدر المريض، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يكون الثديين في وضع متباعد عن بعضهما البعض بعيد العملية. سيشعر المريض بالراحة عندما تأخذ الأثداء وضعها الطبيعي وذلك بعد يخف الانتفاخ والاستسقاء يوما بعد يوم.

علاقة عملية شد الثدي بالرضاعة وسرطان الثدي:

لا يتم فقدان الصلة بين غدة الثدي وقنوات الحليب وحلمة الثدي في عمليات شد الثدي. ولهذا السبب فإنه لا يلاحظ انخفاض في الرضاعة في السيدات اللاتي قمن بإجراء عملية شد الثدي كما أنه لم يلاحظ أي تأثير سلبي آخر يذكر. وبالإضافة إلى ذلك فإن علاقة عملية شد الثدي بالسرطان كعلاقة عمليات كل من تكبير وتصغير الثدي، ولا يكاد هناك فرق يذكر ولا يشكل أي خطورة إضافية.

عملية شد الأثداء هي عملية إعادة تشكيل الثدي من جديد حيث يتم فيها تصغير قطر الدائرة غامقة اللون المحيطة بحلمة الثدي. فإن كان الثدي صغيرا أو قد مر بفقدان للحجم جراء الحمل فإن تركيب دعامات الثدي في أثناء نفس الإجراء الجراحي يؤدي إلى توفير الصلابة اللازمة بالإضافة إلى الحصول على ثدي بالحجم المطلوب.
أكثر الأشخاص مناسبة لعملية شد الأثداء هن السيدات المعافيات صحياً ولديهم وضع عاطفي مستقر وأولئك اللاتي ينتظرن نتائج واقعية من العملية. إن عملية شد الثديين عملية يترتب عليها ترك آثار دائمة يمكن تمييزها. يوجد أكثر من طريقة لإعادة تشكيل ثدي سيدة ما. إن كان السيدة تفكر في إجراء عملية توقيف الثدي جنبا إلى جنب مع عملية تركيب الدعامات الصدرية فإنه يستوجب إعداد وصفة تثقيفية منفصلة.

Leave a Reply