ar de en fr tr
أملأ الاستمارة واربح 5% تخفيض
نحن نتصل بكم
[]
1 Step 1
keyboard_arrow_leftPrevious
Nextkeyboard_arrow_right

تصغير الثدي

هل تشعرين بالبؤس لأن ثدييك غير متناسقين مع خطوط جسدك الأخرى؟ أم لأن حلمتيهما للأسفل لأنهما مترهلان؟ أم لأن حجمهما كبير؟
تفضلن لتتعرفن معنا على تغييرات ستسعدكن..

على القدر الذي لطالما كانت الأثداء الكبيرة رمزا للأنوثة عبر العصور والأزمان، ورمز لقدرة المرأة على التغذية المشبعة، إلا أنه مع مرور الزمن أصبح كبرها عن المعدل الجمالي سببا في جملة من المشاكل الوظيفية والنفسية والجمالية، وبدأت السيدات بالبحث عن وسيلة لتصغير تلك الأثداء. تعد عملية تصغير الثدي أحد أكثر التطبيقات شيوعا بين المداخلات الجراحية التجميلية. تسبب الأثداء الكبيرة والمترهلة الكثير من المشاكل الحركية. ويعد من بين هذه المشاكل آلام الظهر والكتف والعنق، وما تسببه الصدريات من أثار بارزة مزعجة، وآلام الأثداء، بالإضافة إلى الحكة والاحمرار أسفل الثدي. يعتبر الخجل من أهم المشاكل النفسية الاجتماعية التي يسببها حجم الأثداء الكبير في السيدات في سن الشباب.
وفي بعض الحالات يكون سبب ازدياد الإحساس بالخجل هو أن كبر الحجم يكون في أحد الثديين دون الآخر. معرفة المعلومات التالية يعتبر أمرا مفيدا للباحثين عن حلول لهذا النوع من الشكوى.
يبدأ التفكير بالمداخلة الجراحية في حالة الأثداء التي قد توقف نموها في آخر 6 أشهر لأسباب لا تتعلق بخلل هرموني ويراد تصغير حجمها. تتم عملية تصغير الثدي بعد أن يكتمل نمو الثدي. ولكن يوجد بعض الاستثناءات لهذا الأمر. فقد يضطر إلى العملية الجراحية قبل أن يكتمل نمو الثدي في الفتيات اللاتي يعانين من تضخم الثدي في الفتيات البكر، وذلك لكي يمنع التأثير على التطور النفسي الاجتماعي الطبيعي للفتاة.
ففي الوقت المعاصر يتم القيام بـ 12.5% من إجمالي عدد عمليات تصغير الثدي في فترة المراهقة. يتم الاستفادة من تقنيات الملاحظة مثل عملية رسم الثدي قبل القيام بعملية المداخلة، وهذه يحدث بعد سن معين وفي المرضى الذي أصبح بالإمكان حس الكتلة في الثدي.

ومن بعد ذلك فإنه يتم أخذ القرار المتعلق بالتقنية الواجب استخدامها أثناء العملية واضعين بعين الاعتبار خصائص الغدة الثديية والجلد، بالإضافة إلى طول الصدر.
يمكنك اتخاذ القرار فيما يتعلق بحجم وشكل صدرك أنت والطبيب سوية.

العمليات:

تتم عملية تصغير الثدي تحت تأثير التخدير العام. التخدير العام بشكل دقيق هو عملية تنويم المريض والسيطرة على جهازه التنفسي بمساعدة أنبوب يتم التحكم به بواسطة طاقم التخدير.
لتفادي أي نوع من المشاكل لابد من القيام ببعض التحليلات المخبرية.
أخصائي التخدير يقوم بتقييم المريض قبيل العملية.
يقوم أخصائي التخدير بأخذ المريض للتقييم قبيل إجراء العملية.
ويتم تعقيب نبضات القلب ومستوي الأكسجين في الدم طيلة فترة العملية بمساعدة أجهزة إلكترونية.
لا يمكن للمريض من تناول أو شرب أي شيء في فترة تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات قبل إجراء العملية.
لا يمكن أخذ أي شيء عبر الفم في فترة تتراوح بين 4 إلى 6 ساعات بعيد العملية. وهذه الفترات خاضعة للتغير بإذن من الطبيب المتابع لحالة المريض.

العملية هي إجراء جراحي قصير المدى، يستمر من ساعة ونصف الساعة إلى 3 ساعات. يتم إرسال المريض لاحقا إلى غرفته بعد مكوثه تحت المراقبة في غرفة الإفاقة لمدة تتراوح ساعة على الأقل. ولكن قد تطول فترة مكوث المريض في الإفاقة وهذا يتوقف على عوامل تخديرية مثل الغثيان ومشاكل أخرى قد يواجهها المريض.

ما بعد العملية:

يعطى الإذن للمريض بتناول الطعام والوقوف على قدميه بعد الساعة الرابعة من بعد الجراحة.
تتراوح فترة مكوث المريض في المستشفى بعد العملية من يوم إلى يومين. يستخدم كيس مفرغ من الهواء لتجميع المحلول والدم النازل والذي قد يتكون في منطقة العملية، هذا بالإضافة إلى ما يسمى بأنابيب التصفية التي تستخدم لعدة أيام بعيد العملية. وعلى حسب كمية السائل الذي يتم تصفيته فإن الأنابيب يتم رفعها في ظرف يوم أو يومين من العملية. سيكون هناك لاصق أسفل الصدر بعد العملية يقوم بتغطية المكان فوق الغرز.
في الفترة بين اليوم الرابع إلى اليوم السابع ينصح بأخذ المريض حماما قبل المجيء إلى المراجعة. وذلك لأنه عند تبلل اللاصقات فإنها تسهل عملية إزالتها.

يتم إخراج المريض من المستشفى إن كان وضعه مناسبا، وذلك حسب ما يقرره الطبيب والمريض.
بإمكان المرضى العودة إلى ممارسة أعمالهم بعد أسبوع واحد من الجراحة.
إن كان المريض في وضع لا يستطيع المجيء جراءه، فباستطاعته الاستحمام واستخراج الضمادات بنفسه.
لن يكون هنالك مشكلة إزالة الغرز لأن الغرز المستخدمة تحت الصدر هي غرز قابلة للذوبان.
لابد للمريض من استخدام صدريات رياضية بدون اسفنج وبدون خيوط في لمدة 3 أشهر بعد العملية.
لابد للمريض من ارتداء الصدرية الرياضية التي سنقوم بإهدائه إياها، لمدة شهر على الأقل.
من المفضل استخدام مثل هذه الصدرية في الأشهر الثاني والثالث. أما بعد الشهر الثالث فإن للمريض الحرية في ارتداء أي نوع صدرية أراد.

لابد من حماية الغرز من أشعة الشمس لمدة شهر من بعد العملية. وبعد تلك الفترة لا يشكل تشميس المريض أو أخده حمام شمس أي نوع من المشاكل.

لابد من مرور 15 يوم على الأقل لبدء ممارسة رياضة خفيفة. أما بعد شهر من العملية فبالإمكان البدء بممارسة الرياضة بشكل مكثف.

من الممكن تكون استسقاء وانتفاخ في صدر المريض، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يكون الثديين في وضع متباعد عن بعضهما البعض بعيد العملية. سيشعر المريض بالراحة عندما تأخذ الأثداء وضعها الطبيعي وذلك بعد يخف الانتفاخ والاستسقاء يوما بعد يوم.

علاقة عملية تصغير الثدي بالرضاعة:

يتوجب على الثدي لكي يدر الحليب بشكل طبيعي في المرأة أن تكون حلمة الثدي الحساسة مرتبطة بقنوات الحليب وأن يحتوي على أنسجة الثدي الوظيفية. ولذلك فإن ما يلي هذا الإجراء الجراحي الذي لا يتلف أي وظائف فيزيولوجية تشريحية لا يمكن بأن يؤثر سلبا على عملية الرضاعة. فلو أنه تم فصل حلمة الثدي عن ما هو تحته من نسيج الثدي وتم إضافة ياما بشكل غير مضبوط فإن تحقيق الرضاعة ليس له احتمال حتى. ولهذا فإن تقريبا كل ما يطبق في أيامنا هذه من طرق لتصغير الثدي تترك وصلة بين حلمة الثدي وأنسجته مما يحمي قدرة الثدي على الرضاعة.

علاقة عمليات تصغير الثدي بسرطان الثدي:

تتراوح نسبة الإصابة بسرطان الثدي بعد عملية تصغير الثدي حسب سلاسل العيادات المختلفة بين 0.02% و 2%، برغم أن سرطان الثدي كثيرا ما تصاب به السيدات. وقد ثبت أن ما نسبته 61% من التغييرات التي تسبب زيادة حجم الثديين في النساء اللائي يأتين لإجراء عملية تصغير الثدي كانت تغييرات مرضية غير سرطانية، وذلك بعد أن تم الفحص المرضي للأنسجة التي يتم استخراجها من أثداء النساء بعد عملية تصغير الثدي. وفي ضوء هذه النتائج، يمكن القول بأن عملية تصغير الثدي لا تزيد من خطورة الإصابة بسرطان الثدي بل على العكس فإن عملية تصغير الثدي تساهم في التقليل من أنسجة الثدي وهكذا فإن ما يتم استخراجه من أنسجة يسهل عملية الفحص مما يؤدي إلى تقليل الإصابة بمرض سرطان الثدي.

Leave a Reply