انسحاب حلمة الصدر

انسحاب حلمة الصدر ليس أمراً مكتسباً فيما بعد، وليس متعلقاً بحادثة معينة أو بحالة وراثية. فهي ناتجة عن قصر قنوات الحليب في الصدر.

انسحاب حلمة الصدر ومشاكل الحلمة

إن مشكلة انسحاب حلمة الصدر مشكلة تجميلية جدية. كما تحتاج علاجاً طبياً لأنها ستشكل مشاكل في الإرضاع أيضاً. كبر حلمة الثدي مشكلة ناتجة عن حالة وراثية أو تتشكل أثناء نمو الثدي، تصحيحها جراحياً صعبٌ للغاية. أما انسحاب الحلمة إلى الداخل يمكن علاجه بعملية جراحية.

كيفية إجراء العملية؟

العملية قصيرة وسهلة. يتم حل هذه المشكلة الناتجة عن قصر قنوات الحليب في الصدر بتوسيع مجال قنوات الحليب. إلتمام قنوات الحليب في مكان ما قد تكون سبباً لذلك أيضاً، فهذا يريح تلك القنوات. وبالتالي تطول تلك القنوات وتعود الحلمة إلى مكانها الطبيعي.

هل عملية انسحاب الحلمة مانعة للإرضاع؟

عملية انسحاب الحلمة تكزن مركزة مباشرة على قنوات الحليب، لذلك بكزن العمل دقيق في ذلك. لكن باحتمال ضعيف جداً قد تتأثر قنوات الحليب لذلك من المهم لذلك من المهم إخبار المريض بذلك قبل العملية. الإحتمال ضعيف لكنه وارد.

علاج حلمة الصدر بدون عمليات

الذين يمتنعون عن العمليات أو يخافون من مخاطرها في علاج حلمات الثدي يمكنهم اللجوء لطرق العلاج بدون جراحة. ومنها الإرضاع، لأن الطفل عند الإرضاع يقوم بسحب الحلمة نحو الخارج. أما العمليات الجراحية تكون مناسبة عند النساء اللواتي لاينتفعن من الطرق الغير جراحية. العلاج الأولي هو الإرضاع وهو ماننصح به في المرحلة الأولى.

فقدان الإحساس في رأس الحلمة

خطورة فقدان الإحساس في مكان العملية هو محتمل الحدوث في كل العمليات. لذلك قد يكون ذلك عند بعض المرضى. وهذا يتعلق ببنية الجسم ومعدل الاستقلاب. حدوثه جداً ضعيف لكن وارد.

عند بعض المرضى قد يستغرق فقدان الاحساس 4-5 شهور، لكن قد يكون عن بعضهم مدى الحياة. لذلك دائماً أفضل خطوة هي البدء بعلاج انسحاب الحلمة بالإرضاع.

Leave a Reply